استشارة اقتصاديّة, آراء

الأصول الرقميّة لا تتأثّر بالركود الاقتصادي!

٢٢ أبريل ٢٠٢٠

في حديثٍ لـِ سي إن بي سي في الأسبوع الماضي، قال مايكل نوفوغراتز، وهو رئيس مجلس إدارة شركة غالاكسي ديجيتال للاستثمار المتخصّصة بالعملات المشفّرة: “لهذا السبب تمامًا تمّ ابتكار عملة البتكوين.”

فمعظم الشركات المَدينة حول العالم تعتمد على العملاء الفعليّين والمواقع الحسّيّة وتستند في معظم الأوقات على سلسلة الإمدادات (باستثناء بعض شركات التجارة الإلكترونيّة)، في حين لا تتمتّع معظم الشركات والمشاريع القائمة على العملات المشفّرة بمتاجر فعليّة أو عملاء فعليّين أو سلاسل إمدادات. لذا، فهي تشكّل خير مثال على العالم الرقميّ الحقيقي.

تُعتبر العملات المشفّرة مطالبات على خدمات مستقبليّة، لا على العائد أو الأرباح أو الأصول. ولا تتأثّر معظم الشركات والمشاريع الرقميّة بالصدمات المتعلّقة بالعرض والطلب. ويظهر واضحًا أنّ الأصول الرقميّة لا تفقد قيمتها، فيما انخفضت قيمة الأسهم والسندات بشكلٍ بارز بالمقارنة مع قيمتها في الفترة عينها من العام الماضي.

وقد حان الوقت لأن نلاحظ بكلّ وضوح كيف أنّ العصر الرقمي يزداد زخمًا، الأمر الذي سيؤدّي إلى بروز العملات المشفّرة بشكلٍ أكبر في هذا النظام الاقتصادي الجديد. وهذا هو ما دفع شركة AIX بالعمل في مجال العملات المشفّرة منذ أكثر من عقدٍ وتحقيق عائدات مذهلة لعملائنا المستثمرين. طبعًا، لا شكّ في أنّها سوقٌ متقلّبة، لكنّها، من ناحيةٍ أخرى، قادرة على تحقيق مكافآتٍ ماليّة كبيرة، لا سيّما عندما تتعامل مع فريق عمل يتمتّع بخبرةٍ واسعة في مجال الثورة الرقميّة.

من جهتنا، نجد في شركة AIX أنّ عملة البتكوين ستكون بمثابة ودائع لعددٍ كبيرٍ من الأشخاص في المستقبل. وبسبب قلّة المعرفة، فقد يعمد البعض إلى شراء البتكوين على اعتبار أنّها تشكّل استثمارًا آمنًا كالذهب. وبفضل إمكانيّة القيام بمعاملات على الهواتف الذكيّة، فسوف يتّجه نصف العالم نحو القيام بمعاملات غير نقديّة بحلول العام 2030. فالعملات المشفّرة ستحلّ محلّ النقد الإلزامي.

لا تضيّع الفرصة! فالحظّ حليف كلّ من هو على استعداد للتغيير. لم يفُت الأوان بعد. يمكنك الآن الحصول على استشارةٍ مجّانيّة مع أحد المستشارين في شركة AIX من دون أيّ التزام لتعرف أكثر كيف يمكنك أن تقتنص الفرص المتاحة أمامك اليوم.

آخر الأخبار